الإنشاءات البحرية وتطوير الشواطئ
ال سليمان لإستشارات الهندسة المدنية والإنشاءات البحرية

Marine Structures

الإنشاءات البحرية وتطوير الشواطئ


يتطلب تخطيط وتصميم مشاريع الموانئ البحرية (التي غالبا ما تكون معقدة) إلى كفاءات هندسية عالية.
يعتبر مكتب د. مهدي ال سليمان من المكاتب الإستشارية الرائدة في مجال الخدمات الإستشارية الهندسية في الأعمال البحرية كتخطيط وتصميم الموانئ والإنشاءات البحرية بشتى أنواعها وهندسة الشواطئ والدراسات البيئية المتعلقة بها.
وتقديراً لتأهيلنا الكاديمي وخبراتنا المكتسبة في التصميم والتنفيذ في مجال هندسة الإنشاءات البحرية فإن مكتبنا هو المكتب الإستشاري الوحيد المرخص رسميا من قبل الهيئة السعودية للمهندسين ووزارة الصناعة والتجارة لتقديم استشارات هندسة الإنشاءات البحرية في المملكة العربية السعودية.
ومن أجل الوصول إلى التصميم الأمثل لهذا النوع من المشاريع المعقدة التي تواجه تحديات الطبيعة، فإننا نتميز باستخدام تطبيقات ومنهجيات خاصة مناسبة لطبيعة هذه الأعمال.

 

تخطيط وتصميم الموانئ

عندما تقرر هيئات الموانئ أو القوات البحرية أو مستثمري القطاع الخاص النظر في توسيع وتطوير مرافق الميناء لاستيعاب سفن جديدة أو سفن أكبر، فإن الأمر يحتاج إلى إعادة تأهيل عدد من المرافق. مثل الأرصفة البحرية ومناطق التخزين ، ومرافئ السفن الحماية البحرية. ولتنفيذ ماسبق فأن الخطوه الأولى هي تقييم وتحليل المرافق الحالية، ونحن نقوم بمساعدة تلك القطاعات في تنفيذ ماهو مطلوب.
وقد شارك مكتبنا في إنشاء العديد من الموانيء الجديدة سواء كانت على البحر الأحمر أوالخليج العربي. وكما يمكننا أيضا تقديم المساعدة إلى جميع القطاعات الحكومية والخاصة في دراسة المواقع المتاحه وإختيار الأفضل والأنسب لإنشاء ميناء وذلك بناءً على معايير علمية وعملية وعمل الرفوعات المساحية الهيدروغرافية لدراسة الأعماق وجمع بيانات الأمواج ومدى المد وإتجاه الرياح وسرعتها وتحديد كميات الحفر والردم وإعداد المخططات التصميمية الإبتدائية والنهائية وإعداد كراسة الشروط والمواصفات والكميات وإعداد العقود ومراجعتها وإعداد الجداول الزمنية والإشراف على التنفيذ.
ويمتاز مكتبنا بخبرة واسعة في جميع أنواع الأعمال البحرية، بدأً من المراسي الصغيرة إلى الموانئ الكبيرة. وشملت مشاريعنا جميع أنواع الأرصفة البحرية، سواء من الجدران الساندة (الكتل الخرسانية والقيسونات) أو من الركائز وذلك حسب طبيعة الموقع. ولقد قمنا بتطوير منهجية تصميم جدران الأرصفة الساندة المقاومة للزلازل باستخدام التحليل الديناميكي الغير خطي البلاستيكي المرن من أجل الحد من ظاهرة الإماعة التي تحدث للردم الخلفي للرصيف أثناء حدوث الزلزال. وقد تم تدوين هذه المنهجية في ابحاث علمية منشورة وطبقت نظرياً على أرصفة ميناء جده، (أرصفة ٤ و٥ و٦) بهدف التعرف على الضرر المتوقع لها وذلك بعد أن طبقت على أرصفة ميناء كوبي باليابان والذي أنهار في زلزال عام ١۹۹٥م وأثبتت نجاحها واعطت قراءات مشابهة لما حدث.

 

هندسة الشواطئ

تؤثر تنمية المناطق الساحلية والتباين الشديد في ظروف الطبيعية والتغييرات المناخية على خطوط الشواطئ الطبيعية مما قد يتسبب في أخطار الترسيب أو النحر لها. ويقوم مكتبنا الإستشاري بوضع حلول وتصاميم مناسبة لتنمية المناطق الساحلية وحمايتها.

 

الدراسات البيئية

تتزايد أهمية ارتباط التأثيرات البيئية في عملية صنع القرار في معظم مشاريع البناء على الشواطئ. ولذلك من الضروري إجراء دراسة الأثر البيئي في مثل هذه المشروعات، ويكون ذلك في شكل تقييم الأثر البيئي (EIA). ولدى المكتب الكفاءات الهندسية المتخصصة في هذا المجال للقيام بذلك.

 

Comments are closed.